محرك البحث



    • البحث باللواصق (بالسوابق واللواحق) :
      1. نقوم بالتحليل الصرفي للكلمة.
      2. نحدد المشتق ونوعه (اسم, فعل, حرف) والسوابق واللواحق التي اتصلت به.
      3. نأخذ كل مشتق ونبحث عنه كما هو بدون سوابق أو لواحق، ثم نبحث عنه بالسوابق الصالحة للاتصال به، ثم نبحث عنه باللواحق الصالحة للاتصال به، ثم نبحث عنه بالسوابق واللواحق الصالحين للاتصال به معا.
      4. تساعدنا قواعد بيانات السوابق واللواحق في الوصول إلى السوابق واللواحق الصالحة للاتصال بالأسماء أو بالأفعال أو بالاثنين معا. في الغالب لا تتضمن النصوص التي نبحث بداخلها جميع الاحتمالات الموجودة لدينا في قاعدة بيانات السوابق واللواحق.
      5. نظرا إلى أن قواعد البيانات الموجودة لدينا أكبر كثيرا من أي نص يتم تحليه صرفيا؛ لأنها تشمل جميع القواعد الصرفية الخاصة باللغة العربية في حين أن الكتاب أو الملف لا يمثل سوى جزء ضئيل من اللغة العربية؛ لذا فإنني أقترح أن يتم تحليل النصوص المراد البحث بداخلها أولا، ثم فهرستها حسب جذر كل كلمة كي يسهل استرجاع المعلومات المطلوبة عند البحث.
      6. إلا إذا كان الهدف هو توليد جميع السوابق واللواحق الممكنة والصالحة للاتصال بالكلمة بصرف النظر عن مجيئها في الملف أو الوثيقة المراد البحث بداخلها.
    • البحث بالمشتقات: المشتقات في اللغة العربية نوعان : مشتقات اسمية، ومشتقات فعلية.
      1. والمطلوب هو تحديد نوع المشتق. اسم أم فعل
      2. ثم البحث عن جميع المشتقات التي تنتمي إلى نفس النوع ولها نفس الجذر.
      3. ثم إضافة السوابق واللواحق الممكن اتصالها بالمشتق.
      4. ثم البحث عن كل احتمال تم التوصل إليه في الكتب أو الملفات المراد البحث بداخلها.
    • البحث بالجذر:
      1. بعد تحليل الكلمة والوصول إلى الجذر (أو الجذور) المحتملة لها.
      2. نقوم بالبحث في قواعد البيانات الموجودة لديه عن المشتقات الاسمية والمشتقات الفعلية والأسماء المعجمية التي لها نفس الجذر.
      3. وبعد الانتهاء من البحث عن جميع المشتقات التي لها نفس الجذر، نقوم بإضافة السوابق واللواحق الصالحة للاتصال بكل مشتق، ثم نبحث عنه في الكتب والملفات والرسائل المراد البحث بداخلها.
      4. ثم نقوم بتكرا الخطوة رقم c مع جميع المشتقات التي تم الوصول إليها.

     

    البحث المطابق: أي البحث الكلمة كما هي بدون تحليل صرفي، بحث فقط.